دليل مقدمي الخدمات
Saperator

زوايا الموقع - العلاقة الزوجية - الصمت الزوجى .. ليس الحل

الصمت الزوجى .. ليس الحل

الصمت الزوجى .. ليس الحل

 

عندما يعم المنزل السكوت وتختفي الكلمات والحروف ويحيط أحد الزوجين أو كليهما نفسه بأسطوانة زجاجية كاتمة للصوت، تمنعه من أن يسمع مَن حوله أو يصل كلامه لمن حوله، يدب الملل في المنزل ويتسرب الضيق إلى النفوس.


قد يكون السكوت علامة للتفكير أو التعبد أو التأمل أو في البحث ، ولكنه يكون في أبشع صوره عندما يستعمل كعقاب أو وسيلة لأن تستمر الحياة. 


السكوت هنا نعني به الصمت الذي قد يسميه البعض رغبة في السيطرة على من أمامه ودفعه للقيام بما يريد، ويمكن تفسيره على أنه نوع من سحب القبول ممن أمامك، وهو مخيف للكثيرين؛ لأنه تعبير عن عدم قبولك لمن تمارِس ضده هذا الصمت، وهو دليل على أنّك أغلقت أبواب قلبك أمامه وأنّك ترفض التعامل معه بل ترفض وجوده


من يستخدم الصمت كعقاب يتعامل مع الطرف الواقع عليه العقاب كأنه إنسان غير مرئي ولا يتفاعل معه، أو قد يتفاعل بدرجة ضعيفة جدا، ومن يمارس هذا النوع من العقاب دائماً في حياته يكون هدفه أن تصل رسالته التي يكون مضمونها "إنك قمت بعمل أزعجني وعليك أن تدفع الثمن، فلقد حرمتك من حبي وتقديري"، وفي الحقيقة أنه لم يحرمه حبه، فالحب عاطفة غير مشروطة، ولكنه حرمه شعوره بأنه يتقبل وجوده حوله، وهذا النوع من العقاب إن كان يؤتي ثماره في البداية، ولكنه مع الوقت يصبح له أثر عكسي، وتصبحنتائجه غير مرغوب فيها


- الصمت كعقاب
الصمت في موقف العقاب علامة على الرفض، وعندما يشعر الشخص أنّه مرفوض من الطرف الآخر, أو أنّه تم طرده معنوياً؛ فهذا الشعور يتحوّل إلى ألم؛ لأنّه يهاجم موقع الإحساس بالألم في الدماغ، وبعبارة أخرى عندما تتجاهل وجود شخص معيّن في حياتك، فأنت تسبّب له الألم بالرغم من عدم تعرضه لأي إيذاء جسدي
قد يتحول هذا النوع من العقاب إلى تصرف مدمر وخاصة للعلاقات الإنسانية، فمثلاً إذا مارسه أحد الزوجين على الآخر؛ فسيشعر بالمرارة في داخله، وقد يعتبره نوعاً من العنف والإيذاء العاطفي
وهنا، علينا ألا نخلط بين نوعين من الصمت، فهناك نوع من الصمت يستخدم لفترة قصيرة، ويكون بسبب الرغبة في تهدئه الأمور والنظر بروية للمشكلة، وهذا تصرف جيِّد، أمّا النوع الآخر من الصمت فهو الذي نلغي فيه وجود الطرف الآخر في حياتنا، والذي يستخدم كنوع من العقاب


فأيهما أفضل في نظرك إذا ما وقع خلاف ما بين الزوجين، هل ترتفع درجة حرارة النقاش، ثم يأخذ كلا الطرفين فترة صمت للتفكير، ثم يعاودا الكرة في البحث عن طريقة للخروج من المشكلة، أم أن يلتزم أحد الطرفين الصمت العقابي ويلغي وجود الطرف الآخر، وتظل المشكلة دون حل إلى أن يحدث الإنفجار الكبير؟ بالتأكيد، السيناريو الأول هو ما نرغب به


ولقد وجد الباحثون أن من يلجأ لهذا النوع من العقاب هو الشخص الأقل إهتماماً بمصير أسرته

 

- كيف نتعامل مع الصمت؟
كثيراً ما يلجأ أحد الزوجين للصمت لحل مشكلة الصمت عند الطرف الآخر، فلا يشتكي أو يبدي أي إعتراض أو ينشد المساعدة من الآخرين ، كونه يشعر أنّه هو فقط من يعاني من مثل تلك المشكلة، إنه هو فقط من يعاني من زواج غير مثالي، وفي الحقيقة التي لا يعرفها البعض أن الزواج خليط من الأمور المثالية والأمور الغير مثالية والأمور المختلفة الأخرى، وما يجب أن نفعله عندما تسوء الأمور في حياتنا الزوجية هو ما سننهي موضوعنا معه

 


- تعلمى كيف تنجح مشروعك الزواجي: كثيرة هي الدورات التي ينتسب لها الكثيرون من أجل تعلم العمل على الحاسب الآلي أو ممارسة رياضة معينة أو تعلم مهارة، ولكن عندما يأتي الأمر إلى الحياة الزوجية وخاصة تلك التي تحتاج إلى بعض الإصلاح؛ نجد أن الكثير يتكاسل عن البحث عن المعلومة المفيدة والإستشارة العملية من أجل إصلاح حياته الزوجية، تلك المعلومة أصبحت متوافرة بشكل كبير عن طريق الدورات أو البرامج الأسرية والثقافية في التلفاز أو في الكتب أو المجلات المتخصصة

 


- تعلمى الذكاء العاطفي: فهذا النوع من التفكير يدعم قدرتك على الإتصال بالآخرين والنجاح في علاقاتك معهم، وهذا النوع من التفكير أصبحت له كتب ودورات ومؤتمرات تقام من أجله، وأصبح من السهل تعلمه وممارسته

 


- لا تسمحى بعقاب الصمت أن تنجح بإيذائك: إذا ما شعرت يوماً أن من أمامك كثيراً ما يدفعك للتفكير أنك دائماً على خطأ وأنك تشعر بالوحدة والخوف والقلق جراء صمته؛ فاعلمى أنك واقع تحت تأثير العقاب بشكل كبير، وأنك أنت من ألغيت نفسك وجعلت الطرف الآخر هو المسؤول والمسيطر عليك


وهنا، يجب أن تتحملى مسؤولية مشاعرك وتتعامل مع نفسك بحب وتقدير، وهذا الحب والتقدير سيجعلك تنظر لنفسك بشكل مختلف وتتعامل مع الأمور بطريقة أخرى، وتعلمى أنك لست مسؤولة عن تعامل من أمامك مع مشاعره وما سبب له الضيق، وكما أن هذا التقدير للذات سيجعلك تشعر أنك شخص ليس بهذا السوء الذي يحاول من أمامك إقناعك به وأنك تستحق الحب والتقدير


كما عليك أن تتصرفى في فترات الصمت بحكمة
، فتقوي إيمانك وتحاولى الخروج من آثار الموقف؛ كأن تقرئى كتاباً أو تتصلى بصديقة أو تقومى بأي عمل يشعرك بالسعادة


لا تعاقبى من أمامك بالصمت كما عاقبك هو
، بل اجعل دائماً خطوط العودة مفتوحة، حتى إذا ما قرر العودة فلا تكون هناك رواسب للماضي في داخلك، وأنت بذلك لا تعطي لعقابه فرصة للنجاح

 


وحقيقة لابد من إدراكها، أنه إذا ما أحببنا أنفسنا بالطريقة السليمة وقدرناها سيتوقف الآخرون عن عقابنا بالصمت، وأن الحب وتقبل الطرف الآخر والمودة والرحمة من الأمور التي يجب ألا يتلاعب بها، فتمنح مرة وتأخذ مرة أخرى، لأن المشاعر الإنسانية أرفع من أن نستغلها لنؤذي من حولنا

 

 

 

 

 

هذا المحتوى من : منتديات دلوعات 
 

مقالات متعلقة
تصرفات الزوج الخائن
تصرفات الزوج الخائن
تصرفات الزوج الخائن علامات خيانة الزوج
10 معلومات عن الدورة الشهرية من الضروري عليك فهمها
10 معلومات عن الدورة الشهرية من الضروري عليك فهمها
معلومات ضرورية عن الدورة الشهرية
كيف تكسبين زوجك؟
كيف تكسبين زوجك؟
نقدم لك ايتها الزوجة الصالحه بعض النصائح لتكسبي بها زوجك
زوجي يضع لي المكياج
زوجي يضع لي المكياج
زوجها يدللها ويعتني بها ويضع المكياج لها
مشاكل قد تواجهك بعد الولادة
مشاكل قد تواجهك بعد الولادة
من الطبيعي أن تطرأ العديد من التغييرات على حياة الزوجين بعد الولادة فتمر المرأة بالعديد من التغيرات في مظهرها الخارجي وكذلك في سلوكها، مما يثير التخوّف عند الرجل، لحلّ المشاكل وإعادة المياه إلى مجاريها، يجب على كلا الطرفين تفهم الآخر واحتياجاته في هذه الفترة.
حب حقيقي أم رغبة جنسية ؟
حب حقيقي أم رغبة جنسية ؟
حب حقيقي أم رغبة جنسية ؟ نقدم لك الجواب في الفيديو ..!
العلاقة الحميمة وضغوطات الحياة
العلاقة الحميمة وضغوطات الحياة
اثبتت الدراسات التي اجريت في كلية الطب جامعة بيتسبيرج على 100 من الأزواج المتطوعين والذين لا يشكون من اي مشاكل ظاهرة، أن 80% منهم يشعرون بالرضا عن الحياة الجنسية بصورة شاملة على الرغم من ان نسبة 50% من الرجال و77% من النساء ذكروا تعرضهم لبعض الاعراض مثل عدم القدرة على الاسترخاء بالإضافة الى الشعور بالإعياء نتيجة ضغوط الحياة وبخاصة العمل والأمور المادية.
اعرف شخصيتك من شهر ميلادك
اعرف شخصيتك من شهر ميلادك
شخصيتك من عيد ميلادك ..
أطعمة تتحكم في علاقتك الزوجيه
أطعمة تتحكم في علاقتك الزوجيه
أطعمة تتحكم في علاقتك الزوجيهثبت علمياً أن هناك أنواعاً من الأطعمة تحفز العلاقة الزوجية وإن كانت ليست حلاً لل
لحياة أجمل مع زوجك
لحياة أجمل مع زوجك
تسعى المرأة دومًا لكسب قلب زوجها، وتختلف طرق النساء في ذلك،ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هل أسلوبك الخاص هو حقًا ما يهواه زوجكِ؟ فلكل رجل طبيعته وأسلوبه الخاص في فهم الحب والتعبير عنه،لذلك اليك بعض النصائح: